في أنفسكم (83)

الخميس, 17 كانون2/يناير 2013 23:35

قلب هادئ يعني المزيد من الرشاقة

كتبه

نعيش الآن في عصر سريع وحديث ملئ باتوتر والقلق، مما يؤثر على صحتنا ونمط غذائنا . وكأننا أصبحنا نتناول ثلاث وجبات من التوتر والضغوطات .. لا بل كأن التوتر يأكل معنا . والنتيجة : كيلوغرامات زائدة تتكدس..تعرضنا للمزيد من الأمراض.

الجمعة, 03 آب/أغسطس 2012 02:25

اضطراب البوال (Enuresis)

كتبه

Wetting-The-Bedتعريفه :

وتعريف البوال كما ورد فى الدليل التشخيصى والإحصائى الرابع DSM IV هو : " الإفراغ المتكرر للبول فى السرير أو الملابس سواء كان ذلك لا إداريا أو إراديا " .

نبذة تاريخية :

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 20:40

يمكنك التغلب على مخاوفك

كتبه

 

يمكن لكثير من المخاوف أن تسيطر على حياة الفرد إذا استسلم لها، وقد تجعله عاجزاً عن ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، وقد تجعله عاجزاً عن مشاركة الآخرين في حياة اجتماعية سوية، وذلك بسبب حالة القلق الدائم والمتجدد التي ترتبط بها، وبسبب نوبات الذعر التي تتكرر نتيجة هذا القلق. وكثير من هذه المخاوف – أو معظمها – ليس استجابة منطقية للمثير الذي سببها في الماضي، وليس تعاملاً واقعياً مع الخطر المتوقع في المستقبل.

الأربعاء, 01 آب/أغسطس 2012 07:18

تفسير الأحلام بين العلم والخرافة

كتبه

bed تزييف الوعي واللاوعي :

جلست كثيرا لأتابع برامج تفسير الأحلام على القنوات المختلفة وكنت في البداية لا آخذها على محمل الجد بل أعتبرها نوع من التسلية العقلية والترويح الجماهيري , ولكن مع الوقت بدأت أنتبه أن الجمهور يأخذها " بجد فعلا " بل ويحددون على أساسها كثيرا من قرارات حياتهم المصيرية في الزواج والطلاق والسفر والعمل وغيرها ,

الإثنين, 05 تشرين2/نوفمبر 2012 21:10

المؤمن الشكور

كتبه

الشكر حالة من السرور، يظهر أثرها على صاحبها، ويقصد صاحبها أن يعبر عنها، ويحاول أن يكون هذا التعبير طريقاً للتواصل مع الآخرين، والتفاعل مع البيئة. ولعل من مظاهر الذكاء الانفعالي أن يتمكن الإنسان من استثمار هذا التواصل والتفاعل في الوصول إلى نفسية مطمئنة راضية، والتأثير في البيئة لتكون مصدراً للانفعالات الإيجابية.

وأظن أن كل واحد منا يستطيع أن يتذكر موقفاً رأى أو خبر فيه كيف يعبر الأطفال عن سرورهم، وكيف يشكرون من قدم لهم هذا السرور، خاصة عندما يكون هذا السرور مفاجئاً. وكل واحد أيضاً يعلم أن تكرار مواقف الشكر يؤدي إلى تنمية الشعور بالأمان والتفاؤل، وإلى تطور عواطف المحبة نحو الآخرين.

الأربعاء, 28 تشرين2/نوفمبر 2012 00:17

البدانة والعوامل النفسية

كتبه

 مما لا شك فيه أن البدانة مشكلة صحية متعددة الأسباب والأشكال .. ولها جوانب وراثية وعضوية وكيميائية ، وأيضاً جوانب اجتماعية ونفسية وسلوكية . ومن المعروف أن الطعام والشراب من المتع واللذات الكبيرة .. والجوع تجربة مؤلمة وسلبية ومنفرة يهرب منها الإنسان دائماً ..والعادات الغذائية في الطفولة تلعب دوراً هاماً في البدانة ..وكثير من الأطفال يتناول الحلويات دون حساب مما يؤدي إلى البدانة المبكرة.. وكثير من الأمهات لا يتقنون من مبادئ التربية والرعاية سوى إطعام الأطفال أكثر من حاجاتهم وتسمينهم..

الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2012 20:03

لغة العيون وتعابير الوجه

كتبه

عزيزتي..عزيزي ..

 البعض منا قادر على التعبير عن نفسه بقوة بالأقوال أو الأفعال كان يكون قادراً على البوح بأنه متضايق من شيء ما أو أن كلمة قلتها لم تعجبه أو جرحته, فتنه إلى سلوكك أو ما يقوله لسانك , هذا فبما لا يمتلك آخرون نفس القدرة على التعبير عن مشاعرهم ربما بسبب الخجل أو بسبب الخوف  أو بسبب عدم الرغبة في إحراج الآخرين.

الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2012 21:57

الأساس البيولوجي للمتعة

كتبه

ثمة دلائل على أن هناك " أساساً عصبياً للمتعة " أي ما اصطلح على تسميته " مراكز المتعة " في منطقة من الدماغ تسمى الجهاز الحوفي . فقد وجد أنه يمكن تدريب الفأر على الضغط على عتلة في قفصه ليثير جهازه الحوفي بواسطة تيار كهربائي يحرر من خلال أقطاب كهربائية(إلكترودات). فبعض الفئران يمكن أن تضغط القضيب آلاف المرات خلال ساعة واحدة ، ولمدة 15 إلى 20 ساعة ،

الأحد, 11 تشرين2/نوفمبر 2012 23:11

الصرع

كتبه

 تعريف الصرع:

إنه إضطراب متكرر للوعي مصحوب بنشاط كهربائي دماغي غير طبيعي  يعرض صاحبه لنوبات تشنج متكررة حيث أن الدماغ لايعمل بصورة طبيعية لفترة زمنية قصيرة .

و بما أن الدماغ هو الموجه و المنظم و المتحكم بحركاتنا و أحاسيسنا و أفكارنا وبما أن خلاياه تعمل معاً و تتصل فيما بينها من خلال إشارات كهربائية فإنه عندما يحدث تفريغ كهربائي غير عادي في مجموعة من الخلايا عندها تحدث النوبةالتي يمكن لها أن تكون مصحوبة بما يسمى بالنسمة أو العبير و هو الاستشعار بقرب حدوث النوبة و عادة ما يتمثل بشكل دوّار أو رائحة مزعجة أو انزعاج في البطن أو تغير في حرارة الجسم مصحوب بقلق و توتر .

الثلاثاء, 05 آذار/مارس 2013 00:26

شيخوخة الضمير

كتبه

فجر الضمير :

لم يكن جيمس هنري بريستيد (صاحب كتاب فجر الضمير) يتخيل أن المصري سينتقل هذه النقلة من صانع مبكرللضمير الإنساني (منذ أربعة آلاف سنة قبل الميلاد) إلى ذلك الإنسان الذي عكس تركيبته القيمية تقرير صريح وشجاع وصادم (في آن) يصف الخريطة القيمية الأحدث في حياة المصري 2009 م . فقد عرف بريستيد أن المصري القديم كان لديه استشعارا خلقيا دقيقا ويقظا وحساسا يجعله يستحسن الحسن ويستقبح القبيح ,

الصفحة 1 من 6
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed