التغذية والأمراض (58)

smokingيُشير بحثٌ جديد من السويد إلى أنَّ التدخينَ خلال بداية فترة الحمل قد يزيد من خطر الإصابة بالربو والوزيز التنفُّسي عندَ الأطفال دون سنِّ المدرسة، حتَّى لو لم يتعرَّض الأطفال للدخان بعد الولادة.لقد لوحظ أنَّ التدخينَ عندَ الأم هو الأخطر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. أمَّا التدخينُ من قِبَل الأمِّ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل أو العام الأوَّل من الحياة فلم يسبِّب زيادةً في خطر الإصابة بالربو والوزيز التنفُّسي.

h-t-foodلأطعمة التى تقى من الأمراض:
توجد تسعة أنواع من الأطعمة فهى بجانب مذاقها اللذيذ تمنع إصابة الإنسان بكثير من الأمراض والتي بالتالي تنطبق عليها عبارة "الوقاية خير من العلاج"، وهذه الأنواع هي على النحو التالي:

 

الخميس, 17 كانون2/يناير 2013 23:22

الباذنجان

كتبه

تشابه ثمار الباذنجان كثيرا مع الطماطم كثيراً، فكلاهما من نباتات ظل الليل وينضم اليهما الفلفل البارد والبطاطا وغيرهما مما يعطينا طيف واسع من الالوان ، يبدأ من البنفسجي الغامق القريب الى السواد مرورا بالأخضر كالكوسا وصولا الى اللون الابيض ذي الشكل الطويل والبيضاوي المتوفر في مناطق الهند .

old-manتتراجع القدرةُ البصرية لدى جميع الناس مع تقدُّم أعمارهم، ولذا سيحتاج كلُّ شخص تقريباً إلى ارتداء نظَّارات طبِّية أو عدسات لاصقة مع بلوغه الخامسةَ والستِّين من عمره.

إذا كان المسنُّ يجري فحوصاً عينيةً منتظمة، ويرتدي نظَّارات مناسبة ويعتني بصحَّة عينيه، فهو بذلك يمنح نفسَه فرصة أكبر للتمتُّع بقدرة بصرية جيدة خلال حياته.

hermonsالبدانة أصبحت هوس جميع المجتمعات في العالم وهي آفة من آفات نهاية القرن المنصرم والحالي لما لها من سلبيات من النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية.
تتطلب البدانة علاجاً طبيعياً أولى مراحله يجب أن يكون تشخيصاً علمياً وعلى أثره نقوم بوضع حمية لصاحبه يكون مناسباً ومتوافقاً.


السبت, 17 تشرين1/أكتوير 2015 17:05

هل تعلم أن جمالك رهين بعاداتك الغذائية

كتبه

سر الجمال رهين بالتغذية السليمة لأن الطعام الذي نتناوله يؤثر على البشرة، الشعر وكذا الرشاقة، لهذا يجب الحرص على تناول أغذية صحية غنية بالفيتامينات يساهم في العناية بالجمال والرشاقة، لهذا سوف نتطرق إلى بعض النصائح الغذائية التي ستمكنكم من الحصول على الجمال المنشود.

للحصول على بشرة نضرة وصحية يجب شرب 8 أكواب من الماء وكذا العصائر الطازجة المفيدة للجسم، إذ أن هذه السوائل تساهم في الإبقاء على مستوى جيد من الماء في الجسم مما يساهم في تنشيط الدورة الدموية وكذا منح البشرة بريقا صحيا، كما أن تناول الخضر والفواكه الطازجة مثل الجزر،المانغو،البرتقال،الكيوي،الشمام والبروكولي يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات المفيدة للجسم(ا س) لأنها تلعب دورا مهما في محاربة الأكسدة وهذا ما يساهم في وقاية خلايا الجسم من الأضرار وكذا تأخير ضهور علامات الشيخوخة على البشرة.

تناول سمك السلمون مفيد أيضا لجمال البشرة لأنه غني بمادة الأوميغا3 التي ترطب البشرة وتغذيها تفاديا لجفافها، كما يجب الحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة لأن هذا الأمر يؤدي إلى جفاف البشرة وشحوبها، إضافة إلى هذا فهناك أغذية مفيدة كذلك لصحة الشعر مثل اللحوم الحمراء والبيضاء، البيض، فواكه البحر والبقوليات التي تساهم في نمو الشعر والحفاظ على صحته لأن هذه الأغذية غنية بالبروتينات، الزنك، الحديد، فيتامين B12 والبيوتين.

المصدر:http://fawakihmofida.blogspot.com/

الثلاثاء, 25 كانون1/ديسمبر 2012 20:46

أغذية تحارب الربو

كتبه

 

المعروف أن داء الربو القصبي لا يشفى نهائياً، وعوارضه تزور المريض حين تتوافر العوامل التي تساهم في اندلاعه. ويمكن للأدوية الفعالة أن تجعل المصاب به يعيش حياة طبيعية هادئة بعيداً عن العوارض المزعجة والنوبات المنغصة.وإذا كانت الأدوية مفيدة في لجم نوبات الربو، فلا يجب إغفال دور الغذاء في هذا المجال. صحيح أن هناك محسسات غذائية تطلق العنان لداء الربو، لكن يجب ألا يغرب عن البال أن هناك أغذية لها وزنها في الوقاية من هذا الداء، فحسب دراسة أجراها باحثون من جامعة بورتو البرتغالية،

addictionتقول دراسةٌ كنديَّة حديثة إنَّ الرجالَ عُرضة خلال حياتهم  إلى خطر أكبر من ناحية الإصابة بالفشل الكُلويِّ مقارنةًً مع النساء.

تابع باحثون من جامعة كالجاري حالات 2.9 مليون بالغٍ في ألبِرتا في كندا، بين عامي 1997 و 2008. وعندما بدأت الدراسة، لم تكن هناك حالات فشل كُلويٍّ عند المشاركين.

diabetesمن المهمِّ أن يعتني الشخصُ بقدميه بشكلٍ خاص إذا كان مُصاباً بمرض السكَّري. ونعرض فيما يلي كيف يمكن تحقيقُ هذه الرعاية، ومتى تُطلَب المشورةُ للحصول على مساعدة الطبيب.

يمكن أن يقلِّلَ مرضُ السكَّري من وصول الدم إلى القدمين، ويتسبَّب في فقدان الإحساس. وهذا ما قد يعني أنَّ إصاباتِ القدم لا تلتئم بشكلٍ جيِّد؛ كما أنَّ عدمَ وجود إحساسٍ جيِّد يعني أنَّ الشخصَ قد لا ينتبه عندَ إصابة قدميه بقرحة أو جُرح.

يُبيِّن بحثٌ جديد أنَّ مرضى سرطان البروستات الذين استهلكوا بشكل روتيني، قبل تشخيص المرض لديهم، حصصاً كبيرة جداً من مُركَّبات الفلافونويد التي تُوجد في الأطعمة والمشروبات التي يدخل في تركيبها نباتات، قد يكونون أقلَّ عرضةً لخطر الإصابة بأشد الأنواع عدوانيَّة من هذا المرض. لكن كان هناك قيودٌ ملحوظة في هذا البحث، كما نوّه مُعدُّ الدراسة, لهذا من المُبكِّر لأوانه القول بأنَّ النظامَ الغذائي الذي يقوم على النباتات يحمي من سرطان البروستات.

الصفحة 1 من 5
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed