• حق الشعوب في تقرير مصيرها
    العالم يومًا بعد يوم في تطور دائم، ولكنهُ من ناحية أخرى محكوم بإنسانهِ أن يعيش في ظروف لا تحقق كرامتهِ كإنسان، فانتهاكات حقوقهِ ما زالتْ تحصل في مناطق مختلفة من العالم، واغلبها تمّر بدون عقاب. وأيضًا في ظل ما يعيشهُ من ويلات الحروب
    إقرأ المزيد...
  • التحسُّس في المنـزل
    من الطرق الهامَّة للسيطرة على التحسُّس التقليلُ من المواد المُحسِّسة داخل المنـزل والتي يمكن أن تُثير أعراضَ التحسُّس لدى الشخص. ويكون ذلك بالتنظيف الشامل والمتكرِّر. إذا كان لدى المرء حالةٌ تَحسُّسية، فعليه اتِّخاذ الإجراءات الكافية لإنقاص عدد المواد المُحسِّسة داخل المنـزل، وكذلك تجنُّب التعرُّض لهذه المواد خارج المنـزل، كما يقول الخبراء.
    إقرأ المزيد...
  • حتى لاتكون التكنلوجيا أداة هدم وقتل في آن واحد
    إن العقل البشري هو عنصر التمييز بيننا وبين المخلوقات الأخرى، لذا يجب علينا أن ‏نعي أننا سبب بنائه كما أننا قد نكون سببًا في دماره وهدمه.‏ نحن الآن ننعم بعصر من الرفاهية في كافة المجالات وخاصةً في مجال التكنلوجيا ‏المنتشرة هنا وهناك ،والمتاحة للجميع سواء أكانت في المنزل أوالشارع أوالمؤسسة ‏،والتي تسهل على مستخدمها الوقت والجهد حال تقنينه في استخدامها.…
    إقرأ المزيد...
  • أغذية تحارب الربو
    المعروف أن داء الربو القصبي لا يشفى نهائياً، وعوارضه تزور المريض حين تتوافر العوامل التي تساهم في اندلاعه. ويمكن للأدوية الفعالة أن تجعل المصاب به يعيش حياة طبيعية هادئة بعيداً عن العوارض المزعجة والنوبات المنغصة.وإذا كانت الأدوية مفيدة في لجم نوبات الربو، فلا يجب إغفال دور الغذاء في هذا المجال. صحيح أن هناك محسسات غذائية تطلق العنان لداء الربو، لكن…
    إقرأ المزيد...
  • الإسلام ودعائم التربية والفكر للشباب
    الحمد الله والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه وسلم ومن اتبع هداه إلى يوم الدين بادئ ذي بدئ يعتبر الشباب هم الركيزة والنواة والشريحة الأولى في بناء المجتمع والوطن لما يتمتعون به من قوة ونشاط وهمة عالية لذا حرص ديننا الإسلامي الحنيف على الاهتمام بالشباب في القرآن والسنة فقد ذكر الله سبحانه وتعالى كل ما فيه هداية…
    إقرأ المزيد...
  • كستنة الهند
    أَشجارُ كَستَنَة الهِند Horse chestnut هي أَشجارٌ مَوطنُها الأصلي في شبه جَزيرة البلقان (مثل اليونان وبلغاريا)، ولكنَّها تنمو في جميع أنحاء نصف الكرة الشِّمالي. وعلى الرغم من أنَّ كَستَنَةَ الهِند تُسمَّى أحياناً باسم الباقِيَّة buckeye، لكن لا ينبغي الخلطُ بينها وبين أشجار الباقِيَّة في ولاية أوهايو أو كاليفورنيا، والتي هي ذات صلة بها، غير أنَّها ليست من النَّوع نفسه.  …
    إقرأ المزيد...
  • على حد الفتن
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الماشي والماشي فيها خير من الساعي من تشرف لها تستشرفه فمن وجد فيها ملجأ أو معاذا فليعذ به»، نعم لقد تماوجت بنا الفتن صغيرها وكبيرها أصبحت في حياتنا اليومية تحفنا وفي أوطاننا تهزنا وفي شعوبنا تؤطرنا حتى أطفالنا أصبحوا في تخبطها يتساءلون…
    إقرأ المزيد...
  • مصابيح على طريق الرؤية
    لقد كانت حياته صلى الله عليه وسلم مثالًا لصانع الرؤية الملهمة بحق، ولعل من أعظم تلك المواقف هو موقف الخندق:  فها هو النبي مع أصحابه في المدينة محاصرين، تكالب عليهم الأعداء من كل جانب، فهذه قريش وغطفان قد جمعت الآلاف، وعسكرت على مشارف المدينة تنتظر الأمر بالهجوم الضاري.
    إقرأ المزيد...
  • اليأس لا يقتل الحصان فلا تدعه يقتلك
    وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة، وأجهش الحيوان بالبكاء الشديد من الألم من أثر السقوط واستمر هكذا لعدة ساعات كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف سيستعيد حصانة؟ ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزًا وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر،
    إقرأ المزيد...

البوابة

طباعة

تفادي قرحة الفراش بالقلب أثناء الملازمة الطويلة للفراش في الآية 18 من سورة الكهف

Posted in إرشادات

تقديم  د. محمد محديد

قسم العلوم الطبيعية المدرسة العليا للأساتذة، القبــــة ـ الجزائر

البريد الإلكتروني:    mahdid_m@yahoo.fr

 

يقول ربنا تبارك وتعالى في محكم تنزيله بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، يسم الله الرحمن الرحيم>> وتحسبهم أيقاضا وهم رقود ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا<< 

الناقبةأوقرحة الفراشوالتي تسمى بالفرنسية Escarre وبالإنجليزية Bedsoreأو Pressure ulcer،هي عبارة عنتقرحات وتآكلات بالجسمنتيجة لعدم تدفق الدم بشكل سليم وبالتالي موت طبقات أنسجة الجلد. يكون الجلد تحت ضغط فيزيائي ناتج عن توضع الهيكل العظمي والجسم الممدد على الفراش أو الكرسي المتحرك أو أي سطح آخر غير مرن لفترة طويلة. ويكون غالبا بأسفل الظهر والأكتاف من الخلف وأكعاب الأقدام وذلك لوجود نتوء عظمي يضغط بفعل وزن الجسم على الخلايا والأنسجة مما يمنع عن هذه الخلايا التغذية المناسبة بالأكسجين والغذاء بسبب إعاقة جريان الدم في هذه الأنسجة وطرح السموم مثل غاز الفحم، بالتالي تآكل وموت أنسجة المناطق المعرضة للضغط.

 إن حركة الإنسان اليومية تلغي هذه التأثيرات على جسم الإنسان بسبب تغيير وضع الجسم بشكل مستمر. كما أن وجود طبقة دهنية تحت الجلد خاصة علي منطقة العظام، تساعد علي عدم إغلاق الأوعية الدموية. الأشخاص الذين يعانون من الشلل أو عدم القدرة على الحركة هم أكثر عرضة للإصابة بقرح الفراش، بسبب استمرار تمددهم الطويل على الفراش أو الكراسي وقلة حركتهم. عندما يحدث توقف في تدفق الدم في منطقة معينة نتيجة ضغط للجلد، يفتقد الجلد للأكسجين بشكل كبير ثم يحمر ويلتهب ثم تحدث القرحة. إن حدوث خلل في تدفق الدم في الجلد، قد يسبب ظهور قرحUlcers.

للوقاية من حدوث قرحة الفراش، يوصي الأطباء بتقليب المريض وتغيير اتجاه النوم من فترة لأخرى وبشكل منتظم. بالإضافة إلى استخدام الأسرة أو الكراسي الناعمة الهوائية أو المائية وذلك لتخفيف حدة الضغط. ولتدليك الجسد دور في التخفيف من احتمال ظهور هذه التقرحات.

لقد أشار القرآن الكريم إلى حوادث التقليب وتغيير اتجاه النوم (ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال)، في سرد قصة أصحاب الكهف، وهو إعجاز علمي آخر من أيات الله تبارك وتعالى.  القرآن لم يفوت ظاهرة التقليب مما يتبين لنا أهمية هذه الحركات في ديمومة سلامة أجسام أصحاب الكهف، خاصة مع طول الفترة والمقدرة بــ  3 قرون و9 سنوات. فغالبا ما تنتهي حياة المرضى الذين تطول فترة استلقائهم على الفراش بسبب تعفن أجسادهم بالبكتريا السامة بسبب هذه التقرحات.

 

د. محمد محديد

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed